تحذير: هذا المنتج يحتوي على النيكوتين. النيكوتين مادة كيميائية تسبب الإدمان.

الصفحة الرئيسية >> الأخبار >> القوانين >> روسيا تتخذ موقفاً خالياً من التدخين: الحظر الكبير للسجائر الإلكترونية في عام 2024

روسيا تتخذ موقفاً خالياً من النفخة: الحظر الكبير للسجائر الإلكترونية لعام 2024

فريق كيستون
03.06.2024

في 31 مايو الروسي أخبار ألقت وكالة تاس قنبلة: تم تقديم مشروع قانون يقترح فرض حظر شامل على السجائر الإلكترونية إلى مجلس الدوما. ويهدف هذا التشريع الشامل إلى القضاء على البيع بالتجزئة لجميع السجائر الإلكترونية، سواء كانت تحتوي على النيكوتين أم لا، عبر مساحة شاسعة من روسيا الأم. دعونا نتعمق في هذا الموضوع الساخن للتدخين مع قليل من الفكاهة ولمسة خفيفة.

مستقبل خالٍ من التدخين: تفاصيل الحظر

مشروع القانون المقترح لا ينفث الدخان فحسب؛ يعني العمل. ويستهدف التشريع جميع أشكال السجائر الإلكترونية، ويضعها على قائمة السجائر المزعجة سواء كانت تحتوي على النيكوتين أو كانت للاستعراض فقط. إذا تم إقراره، فسيتم تطبيق هذا الحظر على كل متجر صغير، وأكشاك مركز تجاري، وسوق عبر الإنترنت في روسيا، مما يترك السجائر الإلكترونية بلا مكان للاختباء.

لماذا هذا الإجراء الجذري؟ حسنًا، اتضح أن عدد المراهقين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية في روسيا قد ارتفع بشكل كبير. بحلول بداية عام 2023، زاد استخدام السجائر الإلكترونية في سن المراهقة بمقدار عشرة أضعاف مقارنة بعام 2011. وقد أدت هذه الزيادة في استخدام السجائر الإلكترونية بين الشباب إلى إصابة المشرعين بالذهول، مما دفعهم إلى اتخاذ إجراءات قبل أن يبدأ الجيل القادم في شق طريقهم إلى مرحلة البلوغ.

الوضع الحالي للوائح السجائر الإلكترونية

روسيا ليست جديدة تمامًا في تنظيم السجائر الإلكترونية. في الواقع، هناك بالفعل العديد من القيود المعمول بها. على سبيل المثال، يعد بيع السجائر الإلكترونية للقاصرين أمرًا محظورًا للغاية، ويُمنع البائعون من إضافة نكهات جذابة وغيرها من الإضافات إلى منتجاتهم. بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن عرض أجهزة استنشاق النيكوتين علنًا أو بيعها عن بُعد.

ومع ذلك، فإن هذه القواعد بها ثغرات أكثر من الجبن السويسري، ولا يزال الشباب قادرين على وضع أيديهم على هذه الأجهزة. ويقول المشرعون إنه على الرغم من هذه اللوائح، يواصل القُصّر إيجاد طرق للتنفيس، مما يجعل القيود الحالية فعالة مثل إبريق الشاي بالشوكولاتة.

الاتجاه الصاعد: التدخين الإلكتروني في سن المراهقة في روسيا

فلماذا إذن القمع المفاجئ؟ الأرقام تحكي قصة مثيرة للقلق. في غضون ما يزيد قليلا عن عقد من الزمان، تضخمت شعبية السجائر الإلكترونية بين المراهقين الروس. يعكس هذا الاتجاه نمطًا عالميًا حيث يتجه الشباب بشكل متزايد إلى السجائر الإلكترونية كبديل أكثر أمانًا للتدخين التقليدي.

يبدو أن المراهقين، رواد الموضة على الإطلاق، ينظرون إلى التدخين الإلكتروني باعتباره هواية أنيقة وغير ضارة. لكن خبراء الصحة يدقون ناقوس الخطر، محذرين من أن التدخين الإلكتروني يمكن أن يؤدي إلى إدمان النيكوتين ومشاكل صحية أخرى. من الواضح أن المبادرين لمشروع القانون قد سئموا من ممارسة لعبة الضرب مع المراهقين الذين يستغلون الثغرات وقرروا أن الحظر الكامل هو السبيل الوحيد للمضي قدمًا.

الثغرات والحلول المعتوهة

دعونا نواجه الأمر، المراهقون واسعو الحيلة. لقد كانت عمليات الحظر الحالية مانعة لتسرب الماء مثل المصفاة. وعلى الرغم من القيود المفروضة على البيع للقاصرين، وحظر النكهات، والسيطرة على بيع أجهزة النيكوتين، فقد وجد الشباب طرقا بارعة لتجاوز هذه الحواجز. إن الأمر يشبه محاولة إبعاد السناجب عن وحدة تغذية الطيور: بغض النظر عما تفعله، فإن تلك المخلوقات الماكرة تجد طريقًا للدخول.

يقال إن بعض القُصّر يقومون بتجنيد أصدقاء أكبر سناً أو يلجأون إلى الجزء السفلي المشبوه من الإنترنت للحصول على سيجارة إلكترونية خاصة بهم. ومن الواضح أن القواعد الحالية هي اقتراحات أكثر من كونها أدوات ردع فعلية، وتتطلع الحكومة الآن إلى سد كل هذه الثغرات من خلال هذا الحظر الجديد الشامل.

الطريق إلى الأمام: التحديات والتوقعات

إن تنفيذ مثل هذا الحظر الشامل لن يكون خاليًا من التحديات. من غير المرجح أن تنهار صناعة السجائر الإلكترونية، التي نمت بشكل ملحوظ على مر السنين، دون قتال. من المؤكد أن تجار التجزئة والمصنعين سوف يعبرون عن معارضتهم، ويدافعون عن الفوائد الاقتصادية وحقوق المستهلكين البالغين في اتخاذ خياراتهم الخاصة.

علاوة على ذلك، فإن فرض الحظر سيتطلب مراقبة صارمة وربما حتى موارد جديدة. ويمكن أن يصبح التهريب والمبيعات في السوق السوداء ساحة المعركة الجديدة، حيث يتعين على وكالات إنفاذ القانون أن تظل متقدمة بخطوة على البائعين الماكرين والمشترين المتحمسين.

وفي غضون ذلك، من المرجح أن يرحب المدافعون عن الصحة العامة بهذه الخطوة الجريئة، على أمل أن تؤدي إلى تقليل عدد الشباب الذين يطورون الاعتماد على النيكوتين والقضايا الصحية ذات الصلة. الوقت وحده هو الذي سيحدد ما إذا كان هذا الحظر سيكون بمثابة الحل السحري الذي يأمله المشرعون أم مجرد نفخة أخرى من الدخان في المعركة ضد التدخين الإلكتروني في سن المراهقة.

وفي الختام

في 31 مايو، ذكرت وكالة الأنباء الروسية تاس تقديم مشروع قانون إلى مجلس الدوما يهدف إلى فرض حظر شامل على بيع جميع السجائر الإلكترونية بالتجزئة، سواء كانت تحتوي على النيكوتين أم لا. ويأتي هذا الإجراء الجذري استجابة لزيادة عدد المراهقين بمقدار عشرة أضعاف vaping منذ عام 2011، مما يسلط الضوء على عدم فعالية اللوائح الحالية، مثل حظر بيع الإضافات والنكهات للقاصرين. وعلى الرغم من هذه القواعد، وجد المراهقون طرقًا للتحايل على القيود، مما دفع المشرعين إلى اقتراح حظر كامل. ويواجه التشريع المقترح تحديات، بما في ذلك معارضة صناعة السجائر الإلكترونية وتعقيدات التنفيذ، لكنه يمثل خطوة جريئة في الحد من إدمان النيكوتين بين الشباب وتحسين الصحة العامة.

المزيد من الأخبار

×
يرجى التحقق من عمرك
KEYSTONE تحتوي المنتجات على النيكوتين وهي غير مناسبة للقاصرين.
يرجى تأكيد عمرك للمتابعة.